المنتدى المغربي الأصيل

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
المنتدى محتاج أعضاء و مشرفين إن كنت تريد الاشراف على المنتدى فقط سجل نفسك فيه

    مصر: سرقة 3.5 كيلو ذهب من داخل قسم شرطة

    شاطر
    avatar
    adib
    مجرم خطير



    جنس العضو : ذكر
    عدد مساهمات العضو : 389
    نقاط العضو : 12730
    سمعة العضو : 1
    تاريخ ميلاد العضو : 21/01/1996
    عمر العضو : 21
    تاريخ تسجيل العضو : 27/06/2009

    مصر: سرقة 3.5 كيلو ذهب من داخل قسم شرطة

    مُساهمة من طرف adib في 11/11/2009, 12:48

    مصر: سرقة 3.5 كيلو ذهب من داخل قسم شرطة



    المتهمان عماد موريس لبيب ورامي كمال فوزي






    القاهرة: تباشر النيابة العامة بمحافظة القليوبية المصرية تحقيقاتها فى واقعة سرقة "حرز" قضية مقتل تاجر مجوهرات فى 20 أكتوبر الماضى من قسم شرطة الخانكه، الحرز يتضمن 3.5 كيلو ذهب قيمتها حوالى 2.5 مليون جنيه تم ضبطها مع 7 متهمين قتلوا التاجر وسرقوا المجوهرات داخل سيارته بطريق "بلبيس- القاهرة" الصحراوى .

    تعود أحداث الواقعة المثيرة عندما تمكنت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية من ضبط الجناة والمسروقات وتم التحفظ عليها داخل كارتونة ولفها ببلاستر ووضع أختام الشمع الاحمر عليها بخزينة قسم شرطة الخانكة بعد فحصها ومعاينتها. وعندما طلبت النيابة إجراء معاينة أخرى للحرز لإستكمال تحقيقاتها فى القضية إكتشفت أن المجوهرات "فالصو" وأنه تم سرقة المجوهرات الأصلية .

    واستمعت النيابة لأقوال مأمور القسم والضباط وأفراد الأمن من جنود وأمناء والذين كانوا في خدمتهم علي حراسة المركز يوم الحادث كما إستمع جهاز التفتيش القضائي لاقوال سكرتير النيابة الذي فض الاحراز لعرضها علي النيابة كما أمر مدير الأمن بالتحفظ علي كل العاملين بمركز شرطة الخانكة ومنع الاجازات والراحات .

    وكانت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية المصرية قد تمكنت من كشف غموض حادث مقتل تاجر المجوهرات بشرى يعقوب "36 سنة" ومقيم بمنطقة الظاهر بالقاهرة داخل سيارته على طريق "القاهرة- بلبيس" الصحراوى أثناء توجهه لمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية حاملا معه 3.5 كيلو مشغولات ذهبية لتسويقها على عملائه. حيث تبين أن وراء إرتكاب الواقعة عامل بمحل مجوهرات وطالب إستعان بـ 4 من أصدقائه وقاموا بإطلاق النار على المجنى عليه وإستولوا على حقيبة المجوهرات وفروا هاربين .

    وبإخطار حبيب العادلى وزير الداخلية أمر على الفور بتشكيل فريق بحث على أعلى مستوى لسرعة كشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه، وذلك نظرا لأهمية الحادث وما يمثله من خطورة على الأمن العام وأمن الطرق، وما قد يتركه من تأثير سلبى على أبناء طائفة المجنى عليه وهو الأمر الذى قد يفتح الباب لإثارة الفتن وإطلاق الشائعات.

    وتبين من تحريات فريق البحث الذى أشرف عليه اللواء عدلى فايد مساعد أول الوزير لقطاع الأمن العام وضم عدد كبير من مفتشى الأمن العام وضباط إدارتى البحث الجنائى بمحافظتى الشرقية والقليوبية أن المجنى عليه يعمل فى مجال تجارة الذهب بين القاهرة والزقازيق، وأنه إعتاد التنقل منفردا بسيارته بين القاهرة والزقازيق حاملا معه كميات كبيرة من المشغولات الذهبية .

    وتوصلت تحريات فريق البحث الذى قاده اللواء أحمد عبدالباسط مدير مباحث الوزارة إلى أن وراء إرتكاب الواقعة كل من رامى كمال فوزى يوسف "21 سنة – طالب" وسبق ضبطه فى قضية أموال عامة، وعماد موريس لبيب فرج "19 سنة- عامل بمحل مجوهرات" ومقيم بالزقازيق .

    بعد تقنين الإجراءات ألقى رجال المباحث القبض على المتهمين وبمناقشتهما، قرر المتهم الأول أنه خلال تردده على محل مجوهرات مملوك لأحد أقاربه إرتبط بعلاقة صداقة بالمتهم الثانى وعلم منه أن المجنى عليه إعتاد الحضور بمفرده يوم الاربعاء من كل أسبوع من القاهرة للزقازيق مستقلا سيارته الملاكى وحاملا معه كميات كبيرة من المشغولات الذهبية، فلعب الشيطان برأسيهما وإتفقا على التخلص منه وسرقته، وأنهما أجريا عدة محاولات العام الماضى لتنفيذ ما إتفقا عليه إلا أنها باءت جميعها بالفشل .

    أضاف المتهم فى إعترافاته أنه يوم الحادث قام بإستئجار سيارة ملاكى من أحد معارض السيارات وأحضر سيارة والده الملاكى وإستعان بـ 4 من أصدقائه هم أحمد عبدالوهاب عبدالحليم وأحمد مشعل "من مدينة المنصورة" وإبراهيم محمد أحمد سليمان "سائق" ورامى محمد وقاموا بمطاردة سيارة المجنى عليه على الطريق الصحراوى بعد أن أخبرهم المتهم الثانى "عامل محل المجوهرات" بخروجه من منطقة الصاغة وعند مركز الخانكة قام المتهم الأول "الطالب" بإطلاق عدة أعيرة نارية على المجنى عليه أصابته 3 منها فى صدره أدت إلى مصرعه على الفور، وقام بالاستيلاء على حقيبة المجوهرات وفر هاربا مع أصدقائه بعد أن وعدهم بإقتسام الغنيمة .

    وأشار المتهم فى إعترافاته إلى أنه قام بإخفاء حقيبة المجوهرات عند صديقته زينب سعيد محمد، تمكن رجال المباحث من ضبط كافة المتهمين السبعة، كما تم ضبط المشغولات الذهبية بمنزل عائلة المتهمة المذكورة بمنطقة السلام بالقاهرة .



    المنتدى المغربي الاصيل

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/12/2017, 20:15